0 تصويتات
سُئل في تصنيف الكويت بواسطة (29.3ألف نقاط)

شرعت وزارة الداخلية الكويتية تطبيق الفترة الأولى من بيان إلغاء ملصق الإقامة، والاستعاضة عنه بالبطاقة المدنية والتي تضم حاملي إقامة مادة (20) الخاصة بالعمالة المنزلية، وأوقفت اللجنة العامة للمعلومات المدنية إصدار البطاقات للوافدين كافة، مشترطة مراجعتهم لدى وزارة الداخلية وتوفير جواز السفر الأصلي لتحديث معلومات الاسم اللاتيني "باللغة الأجنبية" لقبول طلبات تجديد وإصدار البطاقة. 

image

وتحمل أغلب البطاقات المدنية للوافدين الذين يرفع عددهم على 3 ملايين أسماء "لاتينية" غير مطابقة لجوازات السفر، حيث لم تكن تدرج الأسماء بغير اللغة العربية في معلومات الإقامة، وكانت تسجّل في البطاقة وفقًا لترجمة اللجنة العامة للمعلومات المدنية، وفقا صحيفة "الراي" الكويتية. 

https://www.paci.gov.kw/

وقال المدير العام للمديرية العامة لشئون الإقامة العميد عبدالقادر الشعبان إن "وزارة الداخلية أنجزت التجهيزات جميع لتطبيق بيان إلغاء الملصق وتجديد إقامة العمال المنزلية إلكترونيًا (أون لاين) من غير الضرورة إلى مراجعة مديرية شئون الإقامة أو مؤسسات الخدمة"، مشيرًا إلى أنه "بعد اتمام الخطوات ستصل خطاب نصية إلى الكفيل بقبول المعاملة وتجديد الإقامة إلى مراجعة لجنة البيانات المدنية من أجل استلام البطاقة المدنية والتي تعتبر بمثابة ملصق الإقامة". 

وأكد العميد الشعبان أن "الاسم اللاتيني شرط لإصدار البطاقة المدنية لجميع مواد الإقامة، وأنه على المقيم مراجعة مديرية شئون الإقامة التي تتبع لمسكنه لتحرير الاسم اللاتيني وفقًا لبيانات جواز السفر"، مشددًا على أن "الهيئة لن تصدر أي بطاقة مدنية لوافد ما لم يتطابق الاسم اللاتيني بين جواز السفر والبطاقة المدنية". 

وأوضح أن "الإدارة العامة لشئون الإقامة رفعت كيفية عمل متكاملة لتحديث المعلومات لكل الوافدين في أسرع وقت ومن من غير عناء، وأن المستندات اللازمة هي جواز السفر الأصلي وصورة عنه مرفقة بنموذج لتحديث المعلومات, ومن من غير أي رسوم"، مضيفًا أنه بمجرد التحديث يمكن للمقيم اتمام خطوات إصدار بطاقته المدنية الجديدة.

الإدارة العامة للمعلومات المدنية نفذت قرارا بتوحيد الاسم باللغة العربية واللغة الإنكليزية لكل المقيمين في بطاقاتهم المدنية وفي جواز السفر، وفي حال تواجد حرف واحد بالاسم غير مطابق في جواز السفر أو في البطاقة المدنية فإنه لن يتمكن من المقيم السفر إلى الخارج. 

يشترك في اتخاذ هذا القرار الكبير وزارة الداخلية والهيئة العامة للمعلومات المدنية، وقد تكون لهذا القرار تبعات أمنية مهمة في أمن الوطن ومعرفة وحفظ معلومات ومعلومات كافة المقيمين، ولكن كيفية التطبيق لا تتلائم مع الفئة التي لا تتطابق عدد من أحرف أسمائهم في جواز السفر مع بطاقاتهم المدنية. 

الإدارة العامة للمعلومات المدنية غير مستعدة وغير مُعدّة لاستيعاب العدد الكبير من المراجعين لتصحيح وتعديل الأحرف في البطاقة المدنية، كان بالإمكان أحسن مما كان، من المفروض أن يتم تطبيق هذا القرار على فترات ولا يتم تطبيقه مرة واحدة. 

سبب هذا الأمر ازدحام كبير في المبنى الرسمي للمعلومات المدنية في جنوب السرة وحتى الآن الأزمة قائمة، كما جرى إلغاء رحلات سفر العديد من المقيمين بداعي هذا القرار، من يتحمل الاضرار المادية التي أسفرت إلى إلغاء تلك الرحلات؟ أدى هذا القرار إلى إعاقة مطالب الناس وتأخر إنجاز أعمالهم، نتمنى من الإدارة العامة للمعلومات المدنية دراسة كافة المخاوف الحالية وإيجاد حلول مناسبة لها من غير إعاقة وتضييع أوقات المراجعين.

تحتضن البيانات المدنية وعلى مدى اسبوعين ظواهر سلبية تثبت أن بيننا وبين الحكومة الإلكترونية مساحات شاسعة، ومن هذه الظواهر الازدحام والفوضى، وتأخر استلام البطاقات المدنية، ومن بعد ذلك تأجل الوافدين عن مواعيد سفرهم خصوصًا عقب تطبيق القرار الأخير بالسفر بالبطاقة المدنية. 

التقت «القبس الإلكتروني» بواحد من منسوبي البيانات المدنية، الذي نبذ قال اسمه، حيث ذكر أن هذا الازدحام وهذه الفوضي ليست اليوم فقط، بل منذ مطلع هذا الشهر، والسبب إرتفاع الإقبال على السفر، وزيادة أعداد مالكي البطاقات، وغياب التنظيم من قبل مكتب الحرس في البيانات المدنية. 

ويقول أحد المراجعين حضرت إلى هنا لاستلم بطاقتي، يوم الأربعاء الماضي، وفشلت بداعي الازدحام بعد ذلك كررت المحاولة الخميس وفشلت، وها أنا أكررها اليوم، وقد أفشل، متسائلاً ألا يوجد مشرف هنا في البيانات المدنية يرتب عملية استلام البطاقة. 

ويقول مراجع آخر، أنا مريض بالسكر، ونحن في رمضان والناس صيام، ولا نتحمل هذا الازدحام، وهذه الفوضي والمشكلة أن أبنائي حجزوا تذاكر السفر، ويسافرون يوم الأربعاء القادم, وإذا لم أتمكن من استلام بطاقاتهم المدنية، لن يستطيعوا من السفر وكل يوم أحضر إلى هنا، ولا أتمكن من استلام البطاقات، بداعي الازدحام والفوضى. 

وتابع: «المشكلة أني أستاذن من الدوام حتى أحضر إلى هنا، ولكن لن يسمحوا لي بالاستئذان مرة أخرى، ولا أدري ماذا أفعل». 

الأزمة الأكبر كما يرويها أحد المراجعين، امتزاج الرجال بالنساء في هذا الازدحام، ولا أحد يراعي حرمة النساء، ولا يوجد موقِع محدد لهن، ولا ندري أين المسؤولين عن البيانات المدنية وأين النظام وأين الأمن؟

أوضحت اللجنة العامة للمعلومات المدنية أن الوافدين في الوطن يساهمون بـ 85 في المائة في النشاط الإقتصادي للدولة إزاء 47 في المائة لمساهمة المواطنين. 

وأوضحت الإحصائية أن أزيد الوافدين في الوطن يعلمون في مهن «خدم المنازل» ومن بعد ذلك سائقو المركبات الخاصة. 

وأضافت اللجنة أن مهن الوافدين الأعلى المدونة في سجلات العمل هي لعمالة خدمات شخصية، حيث تأتي ثالثا وظيفة عامل غسيل الصحون في المطابخ، ومن بعد ذلك البائعين في الأسواق، وعمال تنظيف المباني والمنشآت السكنية. 

وسادسا، أتى الوافدون العاملون في مجال الزراعة اليدوية والعمالة الكهربائية للشبكات والضغط العالي والممرضون والممرضات، وسائقوا مركبات النقل الخفيف، وعمال المراسلات، وحمالوا العفش والطرود الآخرين. 

ووفق الإحصائية فإن 6 مهن من أعلى المهن المدونة في سجلات القوى العاملة للوافدين هي للخدمات الشخصية، ما إذا التنظيف للمشاريع أو المنازل الخاصة. 

وكان اللآفت في الإحصائية، هو تسجيل الوافدين من الأصل السعودية بداخل أعلى الجنسيات وجودا في الوطن وذلك في المركز السادس، في حين بقيت الهند ومصر في المركز الأول والثاني، ومن بعد ذلك بنغلاديش والفلبيني، وسابعاً باكستان وسريلانكا ونيبال، والأردن عاشراً.

من فضلك سجل دخولك أو قم بتسجيل حساب للإجابة على هذا السؤال

كويت انفو

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل يناير 19، 2020 في تصنيف الكويت بواسطة admin (29.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
سُئل نوفمبر 30، 2019 في تصنيف الكويت بواسطة admin (29.3ألف نقاط)
0 تصويتات
0 إجابة
0 تصويتات
0 إجابة
...